أخبار الرياضة

“برشلونة يكتسح بلد الوليد بخماسية على أرض الكامب نو ضمن الدوري الإسباني”

ليونيل ميسي يعود لهوايته المفضلة و يقدم النقاط الثلاث على طبقٍ من ذهب لنادي برشلونة, نهاية اللقاء بين نادي برشلونة و نادي بلد الوليد بخمسة أهداف لهدف لمصلحة أصحاب الأرض الكتلان.
في لقاءٍ لم يظهر فيه سواريز و أنسو فاتي بالشكل المطلوب بالنسبة لبرشلونة، و تألق يذكر من قبل مدافع بلد الوليد “محمد ساليسو”، قام ميسي كالعادة بحمل برشلونة على كتفه كالموسم السابق و ساهم في أربعة من أصل خمسة أهداف سجلها النادي الكتالوني في هذه المباراة.
برشلونة استهل اللقاء بهدفٍ مبكر في الدقيقة الثانية بتوقيع المدافع الفرنسي “كلومون لونغليه” ليأتي التعادل سريعاً عن طريق المدافع الاسباني كيكو في الدقيقة الخامسة عشر من عمر اللقاء.
انخفض رتم اللقاء لفترةٍ بسيطة حتى ظهر ليونيل, في الدقيقة التاسعة والعشرين قرر ميسي الخروج لجماهير الكامب نو بتمريرةٍ عالمية سجل فيها أرتورو فيدال الهدف الثاني ليتبعه ليونيل ميسي من جديد بعدها بخمس دقائق بهدفٍ من ضربةٍ حرةٍ هو الخمسين في مسيرته لتسكن الكرة شباك الحارس الاسباني ماسيب.
صدٌ و ردٌ بعدها بدون فائدة حتى تكلم الأرجنتيني من جديد, ليونيل ميسي و استلام مهاري رائع لتمريرة من ايفان راكيتيتش زرع به الكرة في شباك الضيوف, و ما أن التقط لاعبوا بلد الوليد أنفاسهم حتى قرر ميسي إهداء تمريرةٍ حاسمةٍ لزميلة لويس سواريز لينتهي اللقاء بخماسية لمصلحة الكتلان.
الآن على كيفن دي بروين أن يحذر و يحافظ على رقمه كمتصدرٍ لصانعي الألعاب في أوروبا, و ليفاندوفسكي كذلك الأمر بالنسبة للهدافين, فأحدهم قال أن جسده لا يرحم, عاد و تبين أنه لم يك يقصد نفسه, هو لا يرحم خصومه.
#وزارة_الرياضة_العالمية

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق