أخبار سورياأخبار عالمية

مسؤول بالرئاسة التركية: لن نسكت على مقتل جنودنا وإهانة علمنا في إدلب

توعّد مسؤول في الرئاسة التركية نظام بشار اﻷسد بدفع ثمن استهداف الجنود اﻷتراك في إدلب، مبيناً أن مكان اﻷخير سيكون في محكمة العدل الدولية.

وقال رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين آلطون في كلمة له اليوم السبت: “لا يمكننا أن نقبل بأي شكل من اﻷشكال بما يجري اﻵن في إدلب” متوعداً نظام اﻷسد.

وأضاف آلطون: “كما قمنا بتصفية اﻹرهابيين (في إشارة إلى ميليشيات الحماية) الذين حاربونا سنقوم بمحاسبة القتلة الذين استهدفوا جنودنا في إدلب” شمال سوريا.

واستطرد المسؤول التركي قائلاً: “أريد أن أعبّر وبوضوح تام أن مكان بشار اﻷسد في المستقبل سيكون في لاهاي وليس في قصر الرئاسة السوري”.

وأكد أن بلاده “لا يمكنها السكوت عمَّا حدث في إدلب، حتى أنهم قتلوا بعض جنودنا، ولا يمكن السكوت عن المساس بكرامة علمنا”.

واستنكر “آلطون” موقف الدول العربية التي انتقدت التدخل التركي في إدلب معتبراً أن الأمر في الحقيقة “صراع حدود وبقاء، وهذا التدخل ليس من أجل الشعب التركي فقط، بل من أجل المنطقة والعالم الإسلامي بأسره”.

يأتي ذلك بينما حذّرت وزارة الدفاع التركية مجدداً في بيان اليوم من استهداف نقاطها في إدلب مؤكدة أنها مجهزة للدفاع عن نفسها ومتوعدة بالرد على أي هجوم.

يشار الى أن وفداً عسكرياً روسياً يبحث الوضع اليوم في أنقرة حيث تصرّ تركيا على إعادة نظام اﻷسد والميليشيات الروسية إلى ما خلف نقاط المراقبة حيث الحدود المتفق عليها في أستانا وسوتشي.

المصدر: نداء سوريا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق