أخبار سوريا

توتُّر جديد بين “تحرير الشام” و”حراس الدين” غرب إدلب في الشمال السوري

قطعت “هيئة تحرير الشام” طريق “عرب سعيد” غرب مدينة إدلب بعد قيام عناصر من تنظيم “حراس الدين” بالاعتصام عليه رفضاً لتسليم أحد قيادييه للقضاء كتنفيذ لبند من بنود الاتفاق بين الجانبين.

وأفاد مراسل “نداء سوريا” بأن هيئة تحرير الشام قطعت بعد ظهر اليوم اﻷحد طريق “إدلب – دركوش” عند قرية “عرب سعيد” غربي المحافظة بالتزامن مع قيام عناصر من “حراس بالدين” ومناصرين لهم من أبناء القرية بالاعتصام عليه.

ويعترض المحتجون على تسليم “أبو عمر منهج” من “حراس الدين” إلى القضاء التابع للحزب اﻹسلامي التركستاني وَفْق نص الاتفاق المبرم منذ يومين بين “تحرير الشام” وغرفة عمليات “فاثبتوا” التي يُعتبر “حراس الدين” أبرز مكوناتها.

ويُعتبر “أبو عمر منهج” المحرِّك الرئيسي للعمليات العسكرية التي جرت ضد هيئة تحرير الشام خلال المواجهات اﻷخيرة كما أنه متهم بقضايا “احتطاب” وخطف عدة.

يُذكر أن الاتفاق الذي عُقد بين الجانبين يوم الجمعة الماضية يتضمن وقف إطلاق النار ووقف “الاستنفارات” من الطرفين في عرب سعيد وسهل الروج ورفع الحواجز غرب إدلب.

كما تضمن الاتفاق السماح لمن أراد من أفراد غرفة العمليات من أبناء “عرب سعيد” بالبقاء في قريتهم بسلاحهم الشخصي مع السماح لمن أراد الخروج بسلاحه الشخصي وإحالة المطلوبين للقضاء التابع إلى “التركستان” وإغلاق مقر “حراس الدين” في “عرب سعيد”.

المصدر: نداء سوريا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق