أخبار سوريا

روسيا تُعلّق رسمياً على الأنباء الخاصة بوجود خلاف بين “بوتين” و”بشار الأسد”

علَّقت موسكو رسمياً على أنباء انتشرت مؤخراً تحدثت عن وجود خلاف بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ورأس النظام السوري “بشار الأسد”.

واعتبر مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط “ميخائيل بوغدانوف” في معرض إجابته عن سؤال حول احتمالية وجود جفوة في العلاقات بين “بوتين” و”بشار الأسد” أن الخلافات بين الطرفين لا حقيقة لها في الأمر الواقع.

وزعم أن التسريبات الإعلامية التي أشارت إلى وجود خلافات بين الطرفين، تهدف إلى خلق “رؤية مشوهة مصطنعة” للعلاقات بين روسيا ونظام الأسد.

وقبل أسابيع ذكرت صحيفة “بلومبيرغ” الأمريكية في تقرير لها أن صبر “بوتين” قد نفد من “بشار الأسد” لعدم إظهاره مزيداً من المرونة في المحادثات مع المعارضة السورية بشأن التسوية السياسية”، وخاصةً بعد المشاكل التي واجهها الرئيس الروسي في بلاده بسبب الصدمات المزدوجة لانهيار أسعار النفط ووباء الفيروس التاجي؛ ما جعله يحرص على إنهاء مغامرته العسكرية السورية بإعلان النصر.

وأضافت: أن رفض الأسد التنازل عن السلطة مقابل اعتراف دولي أكبر وحتى مقابل ربما مليارات الدولارات من مساعدات إعادة الإعمار سبَّب انتقاداً عاماً نادراً ضده من خلال وكالات روسية مرتبطة مع “بوتين”.

ونقلت عن “ألكسندر شوميلين” مدير مركز أوروبا والشرق الأوسط قوله: إن “الكرملين يحتاج إلى التخلص من صداع الرأس السوري والمشكلة الآن تكمن في شخص واحد وهو الأسد وحاشيته”.

وقال شخص مقرب من الرئيس الروسي للصحيفة: إن “بوتين ينظر إلى الأسد على أنه شخصية عنيدة مخيبة للأمل، واستخدم وسائل الإعلام المرتبطة بـ”يفغيني بريجوزين” (المعروف باسم طباخ بوتين) لنقل ذلك”.

يُذكر أن وسائل الإعلام الروسية وعلى رأسها وكالة الأنباء الفيدرالية التابعة لـ”طباخ بوتين” كانت قد نشرت خلال الأشهر الماضية العديد من التقارير التي تحدثت عن فساد الأسد ونظامه ودوره في تبديد ثروات البلاد، ولفتت إلى أن نسبة كبيرة من الشعب السوري لا تقف خلفه ولا تدعمه.

المصدر: نداء سوريا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق