أخبار سوريا

قيادي سابق في “جبهة النصرة” يفوز بمقعد داخل “مجلس الشعب” التابع لنظام الأسد (صورة)

أثارت انتخابات “مجلس الشعب” التابع لنظام الأسد خلال الأسبوع الماضي جدلاً واسعاً، ليس فقط كونها أُجريت في ظل غياب ملايين السوريين عن بلادهم قسراً، وقتل نظام الأسد لمئات الآلاف واعتقاله لنحو 120 ألفاً، بل لأن جميع المرشحين لتلك الانتخابات من الشبيحة وقادة الميليشيات الإيرانية وتجار الحرب والمجرمين.

ومن اللافت أن يكون من بين المرشحين في “مجلس الشعب”، أحد القادة السابقين فيما يُعرف بـ”جبهة النصرة” سابقاً (هيئة تحرير الشام حالياً)، حيث أكد موقع “عين الفرات” المختص بنقل أحداث المنطقة الشرقية من سوريا، أن المدعو “مدلول عمر العزيز”، القيادي في “جبهة النصرة” سابقاً فاز في الانتخابات آنفة الذكر.

ووفقاً للموقع فإن “مدلول” المنحدر من محافظة دير الزور فاز في الانتخابات بعد شرائه للأصوات مقابل المال، كما اشترى “ذمم” القائمين على صناديق الاقتراع، إلى جانب دعمه من قِبَل قائد ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” في دير الزور المدعو “حاج علي”.

وأوضح أن الشخص المذكور كان قيادياً في “جبهة النصرة” بين عامي 2012 و2015، ثم فر إلى دمشق بعد أن اقتحم تنظيم الدولة محافظة دير الزور، حيث أجرى مصالحة مع نظام الأسد، وعمل داخل فرع المخابرات الجوية.

واستطرد بأن “مدلول” شكّل في دير الزور ميليشيات تضم عناصر سابقين أيضاً في “جبهة النصرة”، كما نصب حواجز هدفها ابتزاز المطلوبين لنظام الأسد، وسرقة الأموال من المدنيين.

جدير بالذكر أن عشرات الفائزين في انتخابات “مجلس الشعب” هم من قادة ميليشيات الأسد، وعُرِف منهم “ماهر محفوظ قاورما”، قائد ميليشيات الدفاع الوطني بمحافظة حماة، ومؤسس فوج “العساسنة” بريف حلب الجنوبي “حسن محمد شهيد”، و”حسام القاطرجي”، القيادي في ميليشيات “القاطرجي”، وقائد ميليشيات “فوج الحوارث” بريف حماة المدعو “كمال محمود”.

المصدر: نداء سوريا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق