أخبار سوريا

نائب القائد العام لـ”الجبهة الوطنية” يردّ على تساؤلات السكان حول مصير “جبل الزاوية” بإدلب

نشر نائب القائد العام في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري “أحمد عيسى الشيخ” تغريدات عبر حسابه في “تويتر”، أشار فيها إلى مخاوف السكان وتساؤلاتهم عن مصير مناطقهم في إدلب.

وذكر “الشيخ” أن مخاوف الأهالي وتساؤلاتهم عن مصير قراهم على خلفية الحشودات العسكرية لروسيا وميليشياتها تتكرر بين الحين والآخر، وشدد على السكان بعدم الاستماع إلى “كل صيحة”، وعدم متابعة “كل شائعة لا في تكذيب ولا تصديق”.

وقال: “لو علمنا الغيب لاستكثرنا من الخير ولكن نعلم أن نسهر على ثغورنا ونأخذ حذرنا”، وأضاف متسائلاً: “وإذا حشد النظام المتهالك على أرضنا فهل نتهالك أكثر منه ونركن للوهن والوهم!”.

واستطرد في قوله: “لم نحرر ذراعاً من هذه الأرض أو ننسحب منه إلا بفواتير من الدماء الزكية بذلها رفقاء الطريق، وها نحن اليوم في عقر دارنا وجبلنا الأشم ورباطنا المصيري، حيث باتت ثغورنا على مقربة من بيوتنا وقبور شهدائنا”.

ولفت إلى أنه “لا ضير من إبعاد النساء والأطفال وتأمينهم بعيداً، بعد أن أصبحوا عرضة للقذائف يومياً، مع بقاء كل من يستطيع حمل السلاح”.

جدير بالذكر أن منطقة “جبل الزاوية” شهدت خلال الأسابيع الماضية تصعيداً من قِبل روسيا وميليشياتها، من خلال قصف الأحياء السكنية ونقاط التماس بواسطة الطيران الحربي وقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، ما أدى لوقوع ضحايا مدنيين، ونزوح آلاف المدنيين نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

المصدر: نداء سوريا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق