أخبار سوريا

وزير خارجية اﻷسد يشنّ هجوماً لاذعاً على تركيا ويتهمها بمخالفة اتفاقَيْ “أستانا” و”سوتشي”

انتقد “وليد المعلم” نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين في نظام اﻷسد تركيا باحتلال أراضٍ سورية، متوعداً بمواجهتها “بالقانون الدولي” إلى جانب الولايات المتحدة.

وقال “المعلم” في كلمة أمام الدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة: إن “النظام التركي” يقوم بـ”الاستثمار في الإرهاب ودعمه وتغذيته لتحقيق أجنداته المشبوهة” وبأنه “أحد الرعاة الإرهابيين الأساسيين في سوريا والمنطقة” واصفاً وجود القوات الأمريكية والتركية فيها بغير الحق الشرعي، ومتوعداً بأن نظامه “لن يدخر جهداً لإنهاء هذا الاحتلال بالوسائل التي يكفلها القانون الدولي”.

وأضاف بالقول: إن “النظام التركي الحالي بات نظاماً مارقاً وخارجاً عن الشرعية الدولية، ولا بد من وضع حدّ لسياساته وتصرفاته فقد سهل دخول عشرات آلاف الإرهابيين الأجانب إلى سوريا، وما زال يقدم كل أشكال الدعم لـ “جبهة النصرة” وأخواتها من التنظيمات الإرهابية التي استباحت دماء السوريين، ويمارس سياسة التتريك والتهجير القسري في الأراضي التي يحتلها في سوريا”.

واتهم تركيا بعدم الالتزام بمخرجات اجتماعات “أستانا” وتفاهمات “سوتشي” بشأن منطقة إدلب.. و”نقل الإرهابيين والمرتزقة ممن يطلق عليهم البعض اسم المعارضة المعتدلة من سوريا إلى ليبيا.. والاعتداء على سيادة العراق.. والمتاجرة بمعاناة اللاجئين لابتزاز الدول الأوروبية.. ومحاولة السطو على موارد الطاقة في البحر المتوسط”.

يُشار إلى أن اﻹعلام الروسي وإعلام نظام اﻷسد يتوعدان باستئناف العمليات العسكرية على إدلب بحجة إخلال “أنقرة” بوعودها.

المصدر: نداء سوريا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق