أخبار سوريا

طائرة تستهدف اجتماعاً قيادياً لـ”تحرير الشام” غرب إدلب

استهدفت طائرة بدون طيار يرجح تبعيتها للتحالف الدولي اجتماعاً قيادياً لشخصيات في “هيئة تحرير الشام” قرب مدينة “سلقين” في ريف إدلب الغربي.

وأكدت مصادر محلية لـ”نداء سوريا” أن الطائرة استهدفت اجتماعاً كان منعقداً في مزرعة المدعو “سامر سعاد” القيادي في “تحرير الشام”، وذلك داخل قرية “جكارة” قرب “سلقين” غرب إدلب.

وأشارت المصادر إلى أن “سامر” لقي مصرعه إثر الغارة، إلى جانب شقيقه المدعو “عامر سعاد”، وشخص آخر يدعى “إبراهيم سعاد” وأكدت وصول جثثهم إلى مشفى “سلقين” المركزي.

ولفتت إلى مقتل “حمود السحارة” القيادي السابق في “هيئة تحرير الشام”، والمدعو “أبو طلحة الحديدي” قائد ما يسمى “كتائب الفتح” سابقاً.

وأفادت بأن الأمني في “تحرير الشام” المدعو “أبو بلال القدس” أصيب إثر الغارة، فضلاً عن قياديين آخرين من “قطاع الحدود” لم يتسنَّ معرفة أسمائهم حتى الآن.

واللافت هو استهداف الطيران التابع للتحالف الدولي لشخصيات قيادية في “هيئة تحرير الشام”، خاصة وأنه ركز ضرباته الجوية خلال الأشهر الماضية على الشخصيات العاملة في تنظيم “حرّاس الدين” بإدلب وريفها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق