أخبار سوريا

عملية انشقاق جماعية بـ”السلاح الكامل” عن جيش نظام الأسد

انشق عدد من العناصر في جيش نظام الأسد، بمحافظة دير الزور شرق سوريا، بسلاحهم وعتادهم العسكري الكامل قبل ساعات.

وأكد موقع “فرات بوست” المتخصص بنقل أخبار المنطقة الشرقية من سوريا أن 15 من عناصر “الفرقة 17” التابعة لنظام الأسد انشقوا عنها في ريف دير الزور الغربي.

وأفاد بأن العناصر انشقوا بسلاحهم الكامل، وتوجهوا إلى مناطق سيطرة ميليشيات “سوريا الديمقراطية”، عن طريق معبر قرية “الجنينة”.

وفي 19 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي انشق ضابط وعدد من العناصر عن نظام الأسد في ريف الرقة، ووصلوا إلى المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات “سوريا الديمقراطية” أيضاً.

وأكدت مصادر محلية حينها أن ضابطاً يدعى “محمود” ينحدر من مدينة “كفرنبل” جنوب إدلب، انشق برفقة ثلاثة عناصر خلال وجودهم في إحدى النقاط العسكرية في منطقة “الصبخة” شرق الرقة.

وخلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي انشق 7 عناصر يتبعون لـ”اللواء 47″ عن نظام الأسد في ريف دير الزور الشرقي.

وصنف “اللواء 47” العناصر بحكم الفارين، بعد أن خرجت مجموعات من الميليشيات الإيرانية للبحث عنهم في مدينة “البوكمال” دون جدوى.

يُذكر أن العشرات من عناصر الميليشيات الروسية والإيرانية كانوا قد انشقوا عنها مؤخراً في المنطقة الشرقية من سوريا، على خلفية الهجمات المكثفة التي يتعرضون لها من قِبَل مجهولين يرجح تبعيتهم لتنظيم الدولة في منطقة البادية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق