أخبار سوريا

انشقاق عشرات العناصر عن “حزب الله” وفرارهم إلى تركيا.. ما علاقة إدلب؟

تمكن عشرات العناصر السوريين المجندين ضمن صفوف ميليشيا “حزب الله” اللبناني من الانشقاق عنها والفرار نحو الأراضي التركية.

وأكدت مصادر محلية أن أكثر من 50 عنصراً من “حزب الله” فروا من مناطق سيطرة الميليشيا في محافظة دير الزور باتجاه القرى الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحماية ومنها إلى مناطق الجيش الوطني بهدف العبور إلى تركيا.

وأوضحت المصادر أن معظم المنشقين ينحدرون من مدن وبلدات “حطلة” و”مراط” و”مظلوم” و”بقرص” و”الميادين” و”البوكمال” بريف دير الزور.

وأشارت إلى أن أسباب الانشقاق هي قطع الرواتب عنهم، وعدم توفير الطعام لهم، والتضييق عليهم وملاحقتهم من قبل “الأمن العسكري” وذلك لتهم سابقة أو لسوقهم إلى الخدمة الإلزامية، ولقيام الميليشيا بالزج بهم على محاور إدلب للقتال ضد الفصائل الثورية.

وشهد الأسبوع الماضي قيام 15 عنصراً من “الفرقة 17” التابعة لنظام الأسد بالانشقاق عنها في ريف دير الزور الغربي، والتوجه بسلاحهم إلى مناطق سيطرة ميليشيات الحماية عن طريق معبر قرية “الجنينة”.

يُذكر أن هذه الانشقاقات تأتي في وقت تصاعدت به هجمات تنظيم الدولة ضد نظام الأسد والميليشيات الموالية له في المنطقة الشرقية، حيث أعلن التنظيم خلال الأيام الماضية عن تنفيذ عدة عمليات وكمائن ضد النظام وقتل وجرح عدد من عناصره.

المصدر: نداء سوريا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق